اخبار مصر

egypt news

مقالات

” أثناء وجود الدولة ، لا حرية ، عندما تسود الحرية ، لن يكون هناك دولة.” بقلم محمد كمال

قال لينين في يومياته :- ” أثناء وجود الدولة ، لا حرية ، عندما تسود الحرية ، لن يكون هناك دولة.” حدثت مفاجأه .. كانت لها الدور الآبرز في تغيير خريطه العالم .. بل انها غيرت مجري التاريخ ” الثوره الروسيه ” فبعد ان كان الحلفاء يتقاسمون ممتلكات السلطنه العثمانية ، بل كادوا يعلنون انتصارهم فالحرب .. الا ان الجماهير الروسيه حالت دون ذلك ولم تسمح لهم باكتمال نصرهم واختاروا الثوره . في شتاء العام 1917 اجتاحت التظاهرات والإضرابات العماليه روسيا بالكامل للإطاحة بحكم القياصرة وواجهتها الحكومه بإطلاق النيران علي المتظاهرين في محاوله يائسه للسيطره علي الأوضاع الداخليه . حاول الرأسماليون الحفاظ علي الحكم الملكي فشكلت حكومه مؤقته فشلت في تحقيق طموح الجماهير الغاضبه التي تطالب بالإصلاح ، وانهاء حكم القياصرة ، والأنسحاب من الحرب . في ابريل عاد لروسيا .. من منفاه فلاديمير اورليانوف ( لينين – المحامي الثوري ) .. وَقّاد البلاشفة لتحقيق مطالب الجماهير بأنهاء حكم القياصرة وتعهد للالمان بالانسحاب من الحرب بجانب الحلفاء مقابل مساعدته للوصول للحكم . في اكتوبر تولي لينين السيطره الكامله علي الحكومه فيما يسمي ” ثوره البلاشفة ” وتولي مقاليد الحكم في البلاد . وفِي لينين بتعهداته ، أعلن انسحابه من الحرب ووقع علي معاهده سلام مع ألمانيا اطلق عليها ” معاهده بريست لبتوفسك ” تحول الاقتصاد الروسي لاقتصاد صناعي وتحولت روسيا من الراسماليه للشيوعية تحولت من الامبراطوريه الروسيه للاتحاد السوفيتي . فضح لينين مخطط الحلفاء لتقسيم ممتلكات المملكه العثمانية المعروفة باتفاقية ” سايكس – بيكو ” . شعرت حكومات اوربا الرأسماليه بالخطر من انتشار الشيوعيه مما يهدد عروشهم وممتلكاتهم واتفقوا علي ضروره دخول امريكا الحرب الي جانب الحلفاء .. فامريكا حليف قوي قادر علي حسم الحرب لصالح الحلفاء . تجسدت قدرات الدبلوماسية الانجليزية ممثله في ” بلفور ” وزير الخارجيه في حكومه ” ديفيد لويد ” . وكيف استغل جماعات الضغط الصهيونيه الامريكيه في إقناع الرئيس الامريكي بدخول الحرب . وللحديث بقيه .. الله المستعان