كتب _ ميادة خليل

أعدت إدارة الدعوة بمديرية أوقاف الإسكندرية، خطة دعوية لشهر شعبان داخل 110 مسجدًا مقمسين على أحياء المدينة، وخصوصًا مناطق معقل الدعوة السلفية، حيث بلغت 440 أمسية دينية خلال الشهر.

وقال الشيخ حسن عبدالبصير، مدير إدارة الدعوة بأوقاف الإسكندرية، إن الإدارة أعدت خطة محكمة ووزعتها على الإدارات كافة للبدء في تطبيقها خلال شعبان، لإعداد المصليين والمساجد لشهر رمضان والذي سيكون مليئ بالملتقات الفكرية والأمسيات الدينية والقوافل الدعوية على مدار الشهر.

وأضاف عبدالبصير، لـ”أخبار مصر”، أنه لا مجال للخطأ أو عدم تنفيذ التعليمات التي أقرتها وزارة الأوقاف، والدكتور مختار جمعة، ووكيل الوزارة الشيخ محمد العجمي، مشيرًا إلى تكثيف الدعوة في المناطق التي بها تيارات فكرية مخالفة لا تدعو إلى الوسطية، لغلق جميع المنافذ أمام التيارات ومنع صعود أحد غير منتمي للوزارة إلى المنبر.

وأوضح عبدالبصير، أن الأمسيات الدينية متنوعة ومختلفة وموضوعتها تراعي جميع أطياف المجتمع، وترد على الأسئلة والموضوعات التي تشغل بال المصليين، مؤكدًا أن الأسبوع الأول من الشهر يتحدث عن محاسبة النفس ومكانة شهر شعبان وصيام النبي في شهر شعبان ورفع الأعمال بهذا الشهر.

وأشار مدير إدارة الدعوة بأوقاف الإسكندرية، إلى أن الأسبوع الثاني يناقش وسطية الأمة والتي تتحدث عن إصلاح ذات البين، وتحويل القبلة وتوحيد الأمة، اما الأسبوع الثالث يتحدث عن حماية المجتمع ومواجهة الشائعات وواجب الوطني وسرعة الاستجابة والثقة في القائد، أما الأسبوع الرابع عن الايمانيات وتهيئة النفس لدخول في شهر رمضان.

وأكد عبدالبصير، أن الدعوة تسعى من خلال أئمتها التواجد في المساجد، وذلك لاستقطاب المصليين وسؤال أهل العلم وعدم اللجوء لأي تيارات فكرية مخالفة عن منهج الأزهر الشريف والاوقاف، مشيرًا إلى أن الخطط التي وضعتها مكثفة ومحكمة للسيطرة على المساجد كافة، خلال شعبان ورمضان وساحات العيد.