اخبار مصر

egypt news

تقارير و تحقيقات

(بالصور)في الإسكندريه:الانتخابات الرئاسيه اليوم الثاني علي التوالي سيدات يدلين بأصواتهن رغم ظروفهن.. ورحل بسيط يشارك علي طريقته بالمساعدة

كتب_ ميادة خليل 

عبرت عدد من السيدات المشاركات في الانتخابات الرئاسية، في يومها الثاني،عن سعادتهن بالإدلاء بأصواتهن في الانتخابات الرئاسية، مشيرين إلى أن الأعمال الإرهابية لم ترهبهن، وشاركن في الانتخابات من أجل مصر.

تقول سيدة في الخمسينات من عمرها، جاءت تمشي على عكازها، عبرت عن سعادتها بالمشاركة، إن “الإرهاب اللي حصل قوانا، والضربه اللي ماتموتناش تقوينا، وهانفضل جمب بلدنا وجيشنا” مضيفة لـ” أخبار مصر ”، أن منزلها يبعد عن اللجنة الانتخابية المسجل اسمها فيها، إلا أن ذلك لم يمنعها من المشاركة، فهي تعتبرها فرض على كل مواطن، لرد الجميل لمؤسسات الدولة.

 

“أنا في منتهى السعادة، وبشكر القائمين على اليوم الجميل ده، فعلا حسينا ببلادنا، ونزلنا بأعلامنا وأحفادنا لنصرة مصر” هكذا توضح “عايدة” سيدة في الستينات من عمرها، موضحة أن الدين بريء من كل الأفعال الخسيسية الإرهابية التي تنفذ في مصر، وأن الله لن ينصرهم مهما حدث، مشيرة إلى أن سيدة أوقفتها خلال ذهابها إلى اللجنة وقالت لها “أنتي محشورة معاهم يوم القيامة” فردت عليها، “يا رب أتحشر مع الجنود الشهداء”.

“هبه” حملت ابنتها التي لم تكمل العام، على كتفيها ونزلت للإدلاء بصوتها في الانتخابات الرئاسية، مشيرة إلى أنها رغم صعوبة تنقلها ببنتها إلا أنها أصرت على المشاركة والإدلاء بصوتها لأنه حقها ولا يمكن أن تتركه.

وتضيف أنها غير راضية عن الأوضاع السياسية والاجتماعية بالبلد، فهي تعاني من زيادة الأسعار وتتمنى تحسن الأوضاع المادية، إلا أنها معتبرة أن المشاركة في الانتخابات حق انتخابي اكتسبه الشعب بعد ثورتين، ويجب المشاركة مهما كانت الأوضاع.

نماذج أخرى

وفي نموذج آخر للمشاركة، قرر حمدي عزت، نجار حر، التوقف عن العمل لثلاث أيام، الخاصة بانتخابات الرئاسة، حتى يقف مع قوات الشرطة والجيش، ويساعدهم في تأمين اللجان الانتخابية.

وأوضح عزت لـ”أخبار مصر ”، أنه قرر المشاركة بمجهوده الذاتي وبشكل تطوعي فداء للجيش والرئيس السيسي، مشيرًا إلى أن ما فعله الرئيس في الأربع أعوام الماضية يجعلنا نقف بجواره حتى يكمل مشواره، ولذلك شكل مجموعة من الرجال للمساعدة في التأمين.

يذكر أن استعدادات المحافظة شملت انعقاد غرفة عمليات لمتابعة الانتخابات بمقر المحافظة، تضم وسائل اتصال وشاشات عرض، ونظام الفيديو كونفرانس الخاص بالتواصل عن بعد، التي تستقبل أي بلاغات من المواطنين وتعمل على حلها خلال فترة الانتخابات.

كما خصصت هيئة النقل العام بالمحافظة ٦٦ أتوبيس لنقل قوات التأمين، بالإضافة للدفع بمزيد من الأتوبيسات لنقل الناخبين لمقار التصويت، ووفرت مديرية الصحة بالإسكندرية ٢ مقعد متحرك بكل مقر انتخابي لتسهيل حركة المسنين وذوي الاحتياجات الخاصة داخل اللجان.

وتستمر الانتخابات الرئاسية على مدار ثلاثة أيام، وتضم محافظة الإسكندرية، عدد اللجان العامة 18 لجنة، والمراكز الانتخابية 407 مراكز، واللجان الفرعية 681 لجنة، وإجمالي الناخبين بالمحافظة 3 ملايين و834 ألفا و698 ناخبآ، حسب ما أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات.