اخبار مصر

egypt news

عاجل

بسبب تجاهل اسم المعزول

كتب _اشرف المهندس

نشبت معركة عنيفة داخل جماعة الإخوان، حول مصير محمد مرسى، بعدما أصدرت الجماعة فى لندن بيانًا مطولًا خلال الساعات الماضية، لم تذكر فيه محمد مرسى مطلقًا، وهو ما أثار غضب قيادات جماعة الإخوان فى تركيا وقطر، ودفعهم لمهاجمة التنظيم.

بيان الإخوان الذى صدر من مكتب إخوان لندن، تضمن عبارات تطالب القوى السياسية بالتوحد، وما اسمته التشاركية، وزعمت فيه الجماعة أنها لا تسعى للاستئثار بنفسها بعيدًا عنهم.

محمد سودان، القيادى الإخوانى بلندن، علق على البيان فى مداخلة له عبر أحد القنوات التابعة للجماعة، إن البيان لم يذكر فيه محمد مرسى، لأن الوضع الحالى والظروف الحالية لا تتطلب ذكر محمد مرسى وتمسك الإخوان به ، فى الوقت الذى تدعو فيه الجماعة القوى السياسية للتوحد.

وأضاف القيادى الإخوانى بلندن، أن التنظيم الآن يفكر فى المرحلة المقبلة ما سيفعله خلال الفترة المقبلة التى لم تعد التمسك بمحمد مرسى جزءً منها.

فى المقابل رد عليه أحمد عبد العزيز، مستشار الرئيس المعزول، موجهًا رسالته لقيادات الإخوان، قائلًا :”محمد مرسى ليس رئيس شعبة فى جماعة الإخوان ، ولا رئيس قطاع، أو مكتب إدارى، كى تتحدثوا عنه بهذه الطريقة”.

وأضاف مستشار الرئيس المعزول، فى بيان له :”أرجو منكم  إدراك ذلك جيدًا، والتعامل مع الرجل على هذا الأساس، وليس من صلاحياتهم عدم ذكر اسمه، وتوقفوا عن خلط الأوراق”.

ووجه مستشار المعزول رسالته لقيادات الإخوان قائلا :”من حق أى جهة أو شخص أن يتصور ما يشاء وأن يطرح رؤيته، لكن ليس من حق هذه الجهة أو هذا الشخص فرض تصوره أو رؤيته على أحد، وكل واحد يلزم حدوده، ويعلم تمام العلم أن ليس بإمكانه فرض أى سيناريو على أحد”.

بدوره، انتقد على فريد أحد شيوخ الإخوان، طريقة إدارة الجماعة للصراع، وتعاملهم مع محمد مرسى، قائلًا :”أكثر من مائة سنة وأنتم تتقافزون بين الأنظمة”، معترفًا بأن الإخوان يستقوون بأمريكا لتحقيق هدفهم.

وأضاف فى مقال له موجهًا رسالته لقيادات الإخوان، قائلًا “من المعيب أن تبدأوا تحركاتكم بـ(ما لنا غيرك يا الله) ثم تنهونها بالانتظار فى طوابير الباصات الخضراء بدول أوروبا”.