كتب – على محمدعلى

كرمت الموسسة الدولية للعلوم والإدارة كلا من اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية الأسبق ووزير الإعلام الاسبق والدكتورة مني مصطفي يحي
مستشار وزير التربية والتعليم وذلك خلال فاعليات المؤتمر الدولي الأول للتعليم بالجامعات الروسية والذي اقيم بالقاهرة .
حضر المؤتمر كلا من المستشار مروان خالد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدولية للعلوم والإدارة والقنصل / أليكس تيفانيات الملحق الثقافي الروسي – رئيس المركز الثقافي الروسي بالقاهرة والدكتور / ماكسيم سيرجيف ونائب رئيس اتحاد الجامعات الروسية الحكومية في الشرق الاوسط
الدكتور / اندري بافلوف
رئيس قسم العلاقات الدولية باتحاد الجامعات الروسية الحكومية
والدكتورة / مني مصطفي يحي
مستشار وزير التربية والتعليم واعضاء من السفارة الروسية ولفيف من نخبة المجتمع المصري والروسي وممثلين من الجامعات الروسية .

في بداية المؤتمر قال المستشار مروان خالد ان المؤتمر يهدف إلي تعزيز التعاون المصري الروسي والمؤسسة تقدم كافة أوجه الدعم للطلاب المصريين لاستكمال دراستهم في روسيا وذلك تدعيما لجهود الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم أواصل العلاقات بين مصر وروسيا وخاصة في المجال التعليمي.

وقالت الدكتورة مني مصطفي مستشار وزير التربية والتعليم انني سعيدة للمشاركة في هذا المؤتمر ونتطلع لمزيد من التعاون بين مصر وروسيا وان العلاقات المصرية الروسية شهدت تطورا ملحوظا في عهد سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وهذا ليس غريبا فالتاريخ المصري الروسي شهد الكثير من تطور العلاقات وتبادل الخبرات في كافة المجالات التي تخدم المجتمع المصري والروسي مجتمعين في تحقيق التنمية المستدامة وتم تكريمها خلال المؤتمر.

وتحدث اللواء طارق المهدي محافظ الإسكندرية الأسبق ووزير الإعلام الاسبق في المؤتمر قائلا انني سعيد بفكرة الانفتاح الثقافي مع روسيا فبينا روابط ثقافية وتاريخية كبيرة والانفتاح علي الجامعات العالمية مهم جدا ويجب أن نقدم كل الدعم لطلابنا خاصة في مرحلة دراستهم للماجستير والدكتوراه ويعلم الجميع أن التعاون بين مصر وروسيا قديم وهام والأجيال الجديدة إضافة حقيقية الأمة المصرية.

ومن جانبه قال المتحدث باسم اتحاد الجامعات الروسية الحكومية أن هذا المؤتمر هو الاول لنا في مصر ويأتي المؤتمر لتأكيد التعاون المصري الروسي والمنظمة تقدم كافة المساعدة للطلاب المصريين في مصر واشكر المؤسسة الدولية للعلوم والإدارة شريكنا في مصر علي ما تقدمه من دعم للطلاب المصريين.

وقال رئيس المركز الثقافي الروسي بالقاهره
انه يسعدني المشاركة بالمؤتمر والمركز الثقافي الروسي يقدم كل ما في وسعه لاتاحه الفرص التعليمية للطلاب المصريين بروسيا والعام الماضي تم منح 4 آلاف تأشيرة دراسية كان للمؤسسة الدولية نصيب الأسد فيها وذلك لاتاحه الفرصة للشباب المصري للدراسة بروسيا ونأمل في زيادة التعاون المصري الروسي تعليميا وتشجيع علي دراسة اللغة الروسية وزيادة أقسام اللغة الروسية في الجامعات المصرية .

من جانبه قال المستشار أحمد تيرانه رئيس المحكمة انني أثمن دور المؤسسة الدولية للعلوم والإدارة في تقديم الدعم التعليمي لطلابنا المصرية وخدمة اهداف الدولة المصرية في رعاية الجوانب التعليمية وخاصة مع دولة بحجم روسيا .

وتم في المؤتمر تكريم اوائل الطلاب المصريين المتميزين اللذين يستكملون دراستهم في روسيا عن طريق المؤسسة الدولية للعلوم والإدارة