اخبار مصر

egypt news

مقالات

د.عاطف عبدالعزيز عتمان يكتب ….لو كان لغير الله أن يعبد لعبدت الحرية…من أريام أفكاري

اللعنة على القهر والظلم والاستعباد والظلام والجهل
لو كان لغير الله أن يعبد لعبدت الحرية.

——-
أشفق على الأعمى وأكره الأعور وأسعى للبصير

قتلت الموت في نفسي فمنحتني الخلود وعاشت قاتلة
—–
مازالت تواصل الإنهيار الأخلاقي ولا تحتضن إلا أرباب البغاء
—-
بغاء العقول والأنفس أم بغاء الأجساد!!!!
أيهما يستحق الحدود؟؟؟
——
محاكمة الجهل والعبط والإستعباط ضرورة ملحة قبل أن تختفي بقايا العقلاء للأبد
——
مات النبلاء وضحى البسطاء وورث التضحية اللئام
—–
لربما تكون النهاية هي البداية ولربما يكون اليسر بعد أحلك ساعات العسر
—–
يا أيتها الدماء الفائرة اسكني في رياضك فما عند ربك خير وأبقى
——
طبيعي أن يلازم الخوف الغموض وإزالة الغموض وإذابة الجليد ومعرفة الآخر كفيلة بازالة الخوف
——-
كنت أداعبها وأدعوها للذهاب للكنيسة للتهنئة فاصفر وجهها ولمعت عينها وقالت:
يا خبر اسود دا بابا يروح فيها!
انت متسامح أوفر
رديت أوفر ولا أوبر هههههه
——
تري هل يمكن أن تتبرع لإنشاء معبد يهودي في أرض غير مغتصبة ؟
——
قالت
سأعلن إسلامي قريبا من جديد على يديك
قلت
أنا أول المعلنين وكلنا بحاجة لهذا التجديد
——-
قالت كيف تحقر نفسك وتساويها بهم وهم قتلوا في ماخور!
قلت أنا أدري الناس بخطيئتي وأجهل ما يكون بفضائلهم.
——–

طي صفحات الماضي مع حمل دروسها ضرورة لمواصلة المسيرة فيا من كنت دع المكان لما هو كائن
——
سرقت ليلي فحصدت الأرق
—–
كلما حاولت الهروب من سجني طوقت إن يوم الفصل كان ميقاتا عنقي
——
حبي لك زمزم لا ينضب وإن ظل حبيس زمزم فلله درك يا أمي هلا تركتيها تفيض.
——
لم أرى أحمق من الذبيحة العربية وهي تهلل وتبارك للجزار
——
لا تقسوا على من تم تجهيلهم تاريخا وتأريخا وتعليما وإعلاما فهم ضحايا يحتاجون شموع النور وإن قاوموها نتيجة قيود الموروث، فسيحملونها يوما ويصبحون شموع، فعامل الوقت مهم جدا
——
مافيا الدواء تتحكم في حكومات ودول وتحدد نتائج انتخابات وتصنع أمراض وتروجها لتجني الأرباح المهولة ومعرفة الخصم وإمكانياته ضرورة ملحة للمواجهة
——-
كنت أشاهد المسرح لمسرحية قرأت فصولها في خيالي قبل العرض وكنت أستمتع برؤية اللحظة التالية في أثناء عرض السابقة فهو حائر؟
دفء الأحضان وحب باق ولو لزائل والحفاظ على الأبناء وطلاق تم فبرر المحلل لنفسه خداعا لضميره لتجنب البغاء ونسي أن من حرم البغاء هو من لعن المحلل وأنه لطيف خبير.
——-
من الأسلحة الدفاعية والوقائية التي حرمونا منها فن إدارة الإختلاف وتجنب الخلاف
——-
من أنجح الأمور التي تفوق فيها العرب صناعة الفوضى الفكرية وتغييب العقل والمنطق خلف العاطفة مما يجعل الفوضى بديلة للسيطرة القمعية ويخضع أنوف كثيرة للسيطرة القمعية خوفا من الفوضى
——-
ما زال أمامنا الكثير لنستطيع إدارة الحوار والأزمات
——-
الخزائن موجودة والغائب يوسف
——-
يعلمون أن المحلل باطل وما ذلك يصرون عليه لمحاولة تخدير الضمائر