اخبار مصر

egypt news

ثقافة و فن

عواض: دعم واحترام الهيئة لكافة توصيات المؤتمرات البحثية

 

حسناء شحاتة

افتتاح المؤتمر العلمي للشباب “آفاق الشباب والتحديات الثقافية المعاصرة بثقافة أسيوط

أكد دكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة على دعم الهيئة لكل المؤتمرات البحثية واحترام كل توصيتها، ومنها توصيات مؤتمرات أدباء مصر والإدارات المتخصصة بالدراسات والبحوث فجميعها موضع احترام وتقدير.

جاء ذلك خلال افتتاحه والمهندس محمد عبد الجليل سكرتير عام محافظة أسيوط نائبا عن المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط لفعاليات المؤتمر العلمي الخامس للشباب والعمال المقام بفرع ثقافة أسيوط برئاسة ا ضياء مكاوى مدير عام الفرع ، تحت عنوان “آفاق الشباب والتحديات الثقافية المعاصرة – التأهيل قبل التمكين” والذى ينظم بالتعاون بين الإدارة المركزية للدراسات والبحوث بالهيئة وإقليم وسط الصعيد الثقافى وكلية التربية النوعية بجامعة أسيوط في الفترة من 3 إلى 5 أبريل الجارى، ويترأسه الدكتور وجدى رفعت نخله ويتولى أمانته مرفت إبراهيم مدير عام الشباب والعمال ويتراسه شرفيا الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط.

أوضح عواض خلال كلمته أن أبرز التحديات التي نعيشها هي اشتباك المجتمع بمشاكله، وأنه من الجدير بالتقدير أن تخوض الهيئة هذا المعترك لاسيما في واحدة من أهم التحديات التي تهم الشباب، وهى فكرة التأهيل قبل التمكين، والتي تعد ضرورة ملحه تتطلبها المرحله الراهنة.

فيما قال رئيس المؤتمر، أن العالم اليوم لم يعد مستعداً لقبول أنصاف الحلول، ولا أنصاف المواهب، لذلك جاء شعار هذا المؤتمر بعنوان “التأهيل قبل التمكين” ليعيد الأمور إلى نصابها الحقيقي ويضع النقاط فوق الحروف، فلا سبيل للتقدم سوى بالتأهيل لأنه وحده القادر على تطوير الإمكانيات وإبراز الملكات.

وفى كلمتها أكدت الدكتورة فوزية أبو النجا رئيس إقليم وسط الصعيد أننا جميعا في خضم من التحديات، وإن كان الشباب يواجهون تحديات كثيرة فهم بناة هذا الوطن، ونحن كهيئة منحاذون دائما لبناء الأوطان ومدركون لأهمية الشباب ولدورهم في بنائها.

كما نوهت مرفت إبراهيم فى كلمتها إلى أن الشباب هم عماد وقوة أي دولة، وإشراكهم في صنع القرار ضرورة فى الوقت الراهن، وهذا يتم من خلال تكاتف جميع منظمات المجتمع المدني لتنمية وعيهم مع تطبيق الأساليب الحديثة لمواجهة المشكلات داخل المجتمع.

بدأت الفعاليات باستقبال الحضور بفقرة فنية لفرقة أسيوط للآلات الشعبية، تلاها افتتاح معرض لإصدارات الهيئة ومعرض للحرف البيئة إلى جانب معرض “عصير الكتب” والذي يستمر حتى 13 أبريل.

أعقب ذلك تقديم عرضاً مسرحياً لفرقة المكفوفين بعنوان “بحلم يا بلدي”، ثم اختتمت فعاليات الافتتاح بتبادل الدروع التذكارية بين الثقافة وجامعة أسيوط والمحافظة.

وصرح ضياء مكاوى مدير عام فرع ثقافة اسيوط ان فعاليات المؤتمر تأتى في جلسات بحثية علمية تخاطب مشكلات وتحديات الشباب، يشارك فيها نخبة من الباحثين والأساتذة في الجامعات المصرية، بقصر ثقافة أسيوط وكلية التربية النوعية بجامعة أسيوط، فضلاً عن أنشطة فنية وثقافية تقام على هامش المؤتمر بمواقع أسيوط وأبوتيج وديروط وساحل سليم والغنايم ومنفلوط.