كتب : كمال حجاج


أدان حجاج كمال، رئيس مجلس ادارة مؤسسة بخيتة سلام الخيرية، الحادث الارهابي الذى وقع بمحافظة شمال سيناء.

ونعى رئيس مجلس الأدارة ببالغ الحزن شهداء الوطن، متقدماً بخالص العزاء لأسرهم، وللشعب المصري، متمنياً أن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن الله بالشفاء العاجل على المصابين.

وأكد “حجاج” أن الإرهاب لا دين له وأن العمليات الإرهابية لن تزيد الجيش المصري وجموع الشعب إلا تماسكًا وقوة لمواجهة الإرهاب الأسود واقتلاع جذوره، مشيراً أن الشعب المصرى يقف صفًاً واحدًا خلف قيادته السياسية وجيشه العظيم وجهاز الشرطة لحفظ أمن واستقرار الوطن ومواجهة الإرهاب، مطالباً بالضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن مصر وسلامة أبنائها.