عقد مركز إعلام الخارجة التابع للهيئة العامة للاستعلامات اليوم الأربعاء بالتعاون مع مديرية الشئون الصحيةلقاء إعلامى لمناقشة القضية السكانية وذلك بمدرسة التمريض بالخارجة وتناول اللقاء محورين المحور الأول (رأى الدين فى تنظيم الأسرة ) حيث حاضر فيه فضيلة الشيخ / أحمد نصيب – إمام وخطيب مسجد بالأوقاف
المحور الثانى ( الموروثات الاجتماعية وأثرها على المشكلة السكانية ) وحاضر فيه د/وسام محمد محمود- أستاذ بكلية التربية بالوادى الجديد

حيث دار اللقاء حول أهمية الزواج وتكوين أسرة قوية ومقدرة الزوجين برعاية الأبناء والانفاق عليهم وتربيتهم تربية حسنة كما تم شرح الاحاديث النبويه الشريفه لتوضيح المفاهيم الخاصة بمسألة تنظيم الأسرة والتى تحقق مفهوم الزواج وأعبائه كما شرح مفهوم الغيلة وتعنى حمل المرأة أثناء الرضاعة لذلك شدد على ضرورة إتمام الرضاعة حولين كاملين
ثم توضيح الفرق بين التحديد والتنظيم فتحديد الأسرة وهو اتخاذ وسائل طبية تمنع الانجاب مرة أخرى أما التنظيم فيعنى استخدام وسائل مؤقتة لا تمنع الانجاب
وتناول اللقاء بعض الموروثات التى تعد رافدا من روافد الزيادة السكانية والزواج المبكر الذى لديه أضرار صحية واجتماعية على المرأة وكذلك مفهوم العيال عزوة والتى لا تساعد على تحقيق مبدأ الإسلام من حسن التربية والتعليم الجديد كما تم التأكيد على عدم التفرقة بين الولد والبنت أو التفرقة بين الأولاد بشكل عام وفى الختام تم الدعوة إلى تخطيط الأسرة لتحقيق مستقبل أفضل