اخبار مصر

egypt news

تقارير و تحقيقات

مين بيحب مصر  تنشر تقريرها عن اداء الوزاراء

تقرير مين بيحب مصر عن

2016 /2017  قبل تسليمة للرئيس
 
 كتب _اشرف المهندس
قالت  حملة مين بيحب مصر انها سترسل تقييم اداء حكومة المهندس شريف اسماعيل الى الرئيس عبد الفتاح السيسى مطلع الاسبوع القادم  واوضحت الحملة فى تقريريها  لتقييم الاداء للحكومة لعام 2016/2017
ان مصر فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى بدءات مرحلة  الاستقرار السياسى وتحسن الوضع الامنى الذى  يحسن  ببدء تعافى  الاقتصاد وعودة الاستثمارات  ولكن اداء بعض الوزراء عرقل مسيرة التنمية التى بداها الرئيس
واوضحت الحملة ان حكومة المهندس شريف اسماعيل رئيس الوزراء  نجح فقط  في تخصصه فقط وهو البترول والغاز إذا ساهمت الاكتشافات في تعزيز مكانة مصر دوليًا ومنحها مكانة متقدمة في سوق الطاقة، إذ أعلنت شركة إيني الإيطالية في 31/8/2015 اكتشاف أكبر حقل غاز في البحر المتوسط ظهر لتتوالى بعد ذلك اكتشافات النفط والغاز وتضع مصر في قدمة الدولة المنتجة والمصدرة للطاقة.
واوضحت الحملة ان ان بعض الوزراء تركوا بصمات مدمرة  فى وزارتهم  نتيجة تخبطهم فى الاداء   لتحويل مصر لجزيرة منعزلة طاردة للاستثمار والزراعة  والصناعة   وللاسف سيدفع الشعب المصرى بكافة طوائفه ثمن ذلك التخبط لسنوات
واوضحت الحملة فى تقريريها عن اداء وزارة الزراعة ان الدكتور عصام فايد وزير الزراعة يعانى الوزير من عقدة انه ينتمى  لعائلة فايد   والتى بدا يرددها من يوم 8 مايو 2016 امام النواب ” واللى ميعرفش يسأل عن عائله فايد” حتى  فى المؤتمرات   لاتخلو عباراتة من انتماءة لعائلة فايد
واواضحت الحملة ان الفساد فى وزارتة عرض مستمر ويصر على الاستعانة بالفاسدين ووضعهم فى مناصب قيادية  داخل الوزارة دون الرجوع للاجهزة الرقابية  وعقب توليه الوزارة بأيام قليلة أصدر فايد عدة قرارات بتكليف الدكتور خالد الحسنى، بمنصب مدير مكتب الوزير، ورئاسة قطاع الهيئات، والمقدم ضده بلاغ بإهدار المال العام، برقم 17241 بتاريخ 30 سبتمبر 2015، والذى يتهمه بالاشتراك فى الاستيلاء على المال العام ببرنامج «مبادلة الديون»، وذلك حسب البلاغ المقدم للنائب العام، الأمر الذى نتج عنه حرمان موارد الدولة كل عام من إيرادات تشغيل المعدات الثقيلة والكراكات البحرية المملوكة للهيئة وإيرادات بحيرتى البردويل، والسد العالى.اضافة الى ملف قمح الارجوت
واوضحت  الحملة ان عصام فايد  وزير الزراعة لم ينسى اصدقائة القدامى  فكان لدية اصرار غريب على وجود ايمن المعداواوى داخل وزارة الزراعة  فأصدر الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، قراراً وزارياً رقم 1667 لسنة 2015بتعيين المهندس أيمن المعداوى ، لرئاسة الهيئة العامة للتعمير والتنمية الزراعية، رغم إقالته من قبل الوزير الأسبق الدكتور عادل البلتاجى لتقاعسه عن استرداد 14 ألف فدان خاصة بالدولة من الشركة الكويتية، والتى تقع فى «جرزا طهما بمركز العياط»، وتورطه فى قضايا فساد.
لتستبعدة الاجهزة الرقابية    من هيئة التعمير     ليقوم   باعادة تعيينة
بالقراراً الوزاري رقم 1729 لسنة 2016  بتكليف المهندس أيمن كمال المعداوي بالعمل رئيساً لمجلس إدارة الهيئة الزراعية  لتستبعدة الاجهزة مرة اخرى
واستقالة المستشار الفنى للوزير بسبب رفضة الفساد فى الوزارة
واقالة  المتحدث الرسمى للوازارة  بسبب تحدثة بصراحة عن ازمة قمح الارجوت 
واوضحت الحملة فى تقريرها عن احمد زكى بدر وزير التنمية المحلية
اعاد تجربته الفاشلة من قبل كوزير للتربية والتعليم  والتى تكررت فى الوزارة
واوضحت أن المحليات منذ توليه الوزارة وهى فى انهيار متصاعد، وأنه أول وزير يجب إقالته.
واضافت  ان بدر  وقع فى اخطاء ابرزها وصفه لحركة المحافظين المرتقبة بأنها مجرد شائعات ولا أساس لها من الصحة في الوقت الذي عقد فيه الدكتور شريف إسماعيل رئيس الوزراء لقاء برؤساء تحرير الصحف وأكد أن الحركة ستتم خلال فترة قصيرة
واوضحت ان  اخطاء الوزير غرق محافظة الإسكندرية في مياه الأمطار لعدم قيامه بمتابعة تكليفه للمحافظات بصيانة مخرات السيول بالمدن مما أدى إلى غرق الشوارع وإقالة المهندس هانى المسيرى محافظ الإسكندرية السابق.
وتابعت الحملة واقعة خلافه مع محافظ الإسكندرية الذى يلية  المهندس محمد عبدالظاهر والتى تداولتها وسائل الإعلام، واتهام المحافظ للوزير بتسهيل الاستيلاء علي أراضي الدولة لمستثمر الأمر الذي أدى إلى شعور الرأي العام بوجود حالة من التخبط داخل أجهزة التنمية المحلية وعلاقتها بمجلس الوزراء وتشكيل لجنة بقرار رقم 300 من الرئاسة للفصل في الموضوع .
واضافت الحملة ان من اخطاء الوزير انه أحرج القيادة السياسية بتصريحه اطلع بمشروعك على أمريكا  لشاب مصري يقدم مشروعا اقتصاديا استثماريا
ثم تفاقم مشكلة القمامة في المحافظات وزيادة نسبة الفساد في المحليات.
تجمهر عدد من موظفي الإدارة المحلية أمام ديوان وزارة التنمية المحلية احتجاجية على قراراته التعسفية ضد الموظفين وقرار نقل الديوان من الدقى إلى التجمع الخامس.
وغضب النواب من سوء معاملة الدكتور أحمد زكى بدر وزير التنمية المحلية مع ملفات الوزارة وعدم تقديم أي جديد منذ تقلده المنصب