كتب : حجاج كمال

عقد مركز النيل للأعلام لقاء اعلامى شارك فيه جمهور متنوع من مختلف القطاعات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى والاحزاب وتحدث فى اللقاء فضيلة الشيخ محمد ناصر الداعية بمديرية الاوقاف ورجب محمود مسئول صندوق مكافحة وعلاج الادمان واخصائى نفسي لعلاج الادمان وافتتح اللقاء منصور ادم مدير المركز موضحا ان الادمان اصبح ناقوس خطر يدق فى المجتمع المصرى ويجب ان ننتبه منه وتتضافر الجهود لمكافحته ومواجهته لما له من اضرار سلبية على المجتمع والذى سرد بعضها متمثل فى انتشار الجرائم وبعض الظواهر الدخيلة على المجتمع المصرى وانعكاسه ايضا على مسيرة التنمية بالاضافة الى نظرة المجتمع الى الشخص المدمن على انه وصمه عار فى المجتمع كما اكد على دور المشاركين فى اللقاءات الاعلامية كوكلاء للتغيير ونشر الرسالة الاعلامية ومن جانب اخر اوضح فضيلة الشيخ محمد اهمية دور الاسرة فى غرس القيم الاخلاقية والدينية فى نفوس الابناء للوقاية من الانزلاق فى مخاطر الادمان موضحا راى الدين فى الادمان والتدخين كما سرد بعض الاسباب التى قد تؤدى الى الادمان والتعاطى والتى من اهمها ضعف الوازع الدينى وغياب دور الاسرة واصدقاء السوء وفى السياق ذاته اوضح رجب محمود جهود الدولة لمكافحه الادمان من خلال صندوق مكافحه وعلاج الادمان والتعاطى مشيرا الى الخدمات التى يقدمها الصندوق للمرضى المدمنين ومنها تقديم العلاج بالمجان وتوفيره فى عدد ٢٢ مستشفى على مستوى الجمهورية بالاضافة الى تقديم المشورى من خلال ارقام الخط الساخن للصندوق وعمل برامج توعيه عن الكشف المبكر للمدمن وطرق التعامل معه وتوضيح بعض المفاهيم المغلوطة حول المخدرات مؤكدا على ان زيادة الفجوة بين الاباء والابناء وعدم وجود حوار فعال بينهم احد اهم الاسباب التى تؤدى للادمان والتعاطى وانبثق عن اللقاء مجموعه من التوصيات منها ضرورة تكثيف حملات التفتيش الصيدلى ومراقبة الصيدليات لمنع ترويج العقاقير المخدرة وعمل تحاليل عشوائية للكشف عن المدمنين والمتعاطين وتكثيف الندوات الدينية بالمدارس والجامعات