لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك
مناسك الحج والعمرة… رقم (6)
( يوم التروية )…مشروعيتة و فضلة في الإسلام
————————————————–
■ هو اليوم الثامن من ذي الحجة ، ويوم من الأيام العشرة الأوائل من ذي الحجة المباركات، والذي ذكاها و ذكرها رب العزة سبحانة وتعالي في كتابة الكريم وقال/بسم الله الرحمن الرحيم :—-
( والفجر وليال عشر والشفع والوتر ).سورة الفجر
والليالي العشر في الآية هم العشر الأوائل من ذي الحجة.
■كما لهذا اليوم من فضل كبير عند الله لما روي عن بن عباس رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:–
مالعمل في أيام أفضل منها في هذة (العشرة الأوائل من ذي الحجة)قالوا ولا الجهاد يارسول الله قال ولا الجهاد
إلا رجل خرج يخاطر بنفسة ومالة فلم يرجع لبيتة.
■تبدأ مناسك الحج بدءآ من يوم التروية حتي يوم طواف الوداع مرددين التلبية ليس في جماعات
■وتعددت الأقاويل في تسمية هذا اليوم بيوم التروية.
فالبعض يقول سمي بذلك لأن الحجاج يرتون فية من الماء من أجل مابعدة من أيام. ويقول الإمام العلامة البابرتي
في البناية بشرح الهداية:–إن يوم التروية سمي بذلك لأن الناس يرتون في هذا اليوم بالماء من العطش في هذا اليوم ويحملون الماء بالروايا إلي عرفات ومني
■وقيل سمي يوم التروية لحصول التروي في هذا اليوم من سيدنا إبراهيم في ذبح ولدة إسماعيل.
■ وفي هذا اليوم ينطلق الحجاج إلي مني
ويحرم المتمتع بالحج من مكة
وأما المقرن والمفرد فهما علي إحرامهما
وتتعالي تلبية الحجاج بدءآ من هذا اليوم (يوم التروية) مرددين لبيك اللهم لبيك.لبيك لا شريك لك لبيك.إن الحمد
والنعمة لك والملك. لا شريك لك لبيك
وذلك خلال التصعيد من مكة إلي مني التي تبعد 7 كيلو.
متر عن مكة في شمال شرق المسجد الحرام.
وذلك إقتداء بسنةرسول الله.
صلي الله عليه وسلم.ويصلون في مني الخمس صلوات الظهر والعصر و المغرب والعشاء والفجر الذي هو فجر يوم عرفة.
■وليكن معلومآ بأن الأتيان في يوم التروية والمبيت بها في ليلة التاسع من ذي الحجة سنة مؤكدة لا ينبغي علي
المسلم تركها لأن عامة أهل العلم و العلماء متفقون علي
إنها سنة مؤكدة لا ينبغي تركها وذهب بعض أهل العلم
إليها بالوجوب.سنة مؤكدة
■يجب على الحجاج الإكثار من التلبية والدعاء أثناء التوجة لمني.
■يسن للحجاج التوجة إلي مني وهم في طريقهم لعرفات.
■واذا توجة الحجاج إلي عرفات دون المرور بمني والمبيت بها أو خرج من مكة المكرمة ليلة التاسع من ذي الحجة فلا
شئ علية وجائز شرعاً،ومن فعل ذلك فحجة صحيح أيضا.
■لبيك اللهم لبيك■لبيك لا شريك لك لبيك■إن الحمد والنعمة لك والملك■لا شريك لك لبيك■
” اللهم تقبل منا ومنكم صالح الأعمال”
ونسألكم الدعاء وإياكم….