اخبار مصر

egypt news

مقالات

هوامش أنسانية بقلم على السيد

فى تلك الحياة التى نحيا فيها نرى الكثير من الأنسانية الموضوعة على الهامش فهل هذا رغبتهم أم مفروض عليهم وأذا تفحصنا تلك الجزئية من البشر سنحتاج الى وقت طويل لكثرة أعدادهم
ولكن سنكتفى بجزء واحد من تلك النوعية المعدومة بلا أمل سوى تعطف القدر عليهم بعمل يوم بلا ساعات معدودة ربما تكون فى صقيع الشتاء القاسى أو فى عز الصيف الحارق لا يهم فهم مالأ عرائس تتحرك بمن يريد تحريكهم فى أى مكان وهذا من وجهة نظرهم هم الكومبارس أو المجموعات الذى يستعان بهم فى الأعمال الفنية بواسطة الريجستير
فى هذا العالم المليئ بالحكايات والأسرار حاولت التعرف ولو على جزء بسيط من هذا العالم المحجب عن الأضواء والمنطوى فى عزلة اليأس فذهبت الى مقرهم الدائم منذ أساطير الفن القديمة فهوة بعرة الكائنة بشارع عماد الدين وسط البلد التى تسمى بمصنع النجوم لكن الحقيقة هم عكس هذه المقولة تماماً فعندما سألت أحدهم قهقه قائلاً أنها تريقة أين هم النجوم الذين تخرجو من هنا هذا كلام فاضى وليس صحيح فأنا فى هذه المهنة اللعينة منذ أكثر من25عام ومازلت مكانى محاولاً لأكثر من مرة الهروب منها لكن ركزت بقاعها فهى مثل القمار أخسر ولا أبعد عنه فأنا أعمل من الساعة الثالثة صباحاً فى صقيع الشتاء مرتمياً على جنب ب6أكتوبر بمدينة الأنتاج الأعلامى أتلوع من شدة البرد فالمخرج لا يشعر بنا وكأننا الآت لا نشعر بينما هو داخل غرفة مكيفة جيداً ولديه كل وسائل الراحة
فألتزمنى الصمت برهة قائلاً هل أكتفى برآى واحد لهذا الشخص فقمت بسؤال شخص أخر فأخبرنى أن هذه المهنة من يحترفها يصبح شحاتاً
ثم قال لى أن الفن منذ بدايته يبحث عن الشهادات والواسطة والفلوس ونحن لا نملك شيئاً من تلك الأشياء ياليتنى كنت ألتحقت بشبابى بالمعهد العالى للفنون المسرحية
فنظرت اليه قائلاً يوجد الأن على الساحة الفنية من هو نجم شباك وبطل لعدة أفلام بلا تعليم أوشهادة فى هذا المجال
فضحك قأئلاً نحن لا نملك ما عندهم فأنهم يغنون ويهيصوت الناس ويرقصون أفضل من الراقصات فضحكت ثم قلت هل الفن ينقاس بالرقص والمهيصة فكان جوابهم ياليتنا هكذا
فزاذ ضحكى أو حزنى الكل سواء يضحك عندما قال لى شخص من بينهم كنت من ضمن المجموعات لفيلم نجم كبير وبعد أن فركش المخرج طلبت من هذا النجم التقاط صورة تذكارية بجواره ولزوم الفشخرة
فما كان رد النجم سوى ضربه بالشلوط وسبه بأمه أزاى أتصور معاك …..ياه ياه الدنيا فيها